وليد هصيص

البلد: Palestinian Territory, Occupied

العنوان: جنين / البلدة القديمة - ش. عمر ابن الخطاب

  • الإمتحانات 1
  • البرقيات 13
  • الأصدقاء 3
آخر امتحاناتي

    لا جديد

آخر برقياتي
وإنْ بابُ أمرٍ عليكَ التَوَى *** فشاوِرْ لبيباً ولاتعصهِ
منذ سنتين
منذ سنتين
يُقال ان بابا الفاتيكان
وهو على فراش الموت في ساعاته الاخيره دعا رئيس وزراء ايطاليا وكذلك أهم مصرفي في روما وطلب منهما الحضور وعند الوصول اقتيدا الى الغرفه التي يرقد فيها البابا فجلسا على طرفي السرير تأملهما طويلا بأبتسامه تزين فمه ثم نظر للسقف براحه ولم يتحدث كانا يظنان ان البابا ممتن لحضورهما بعد انتظار طويل سأله المصرفي لماذا دعيتنا قداستك للمجيء الى هنا استجمع البابا قواه وقال أن السيد المسيح فارق الحياة بين إثنين من اللصوص وأنا أريد أن أموت مثله.
منذ سنتين
ترى الرجل النحيف فتزدريه
وفي أثوابه أسدٌ هصورُ
ويعجبك الطرير إذا تراه
فيُخلف ظنَّك الرجلُ الطريرُ
منذ سنتين
أن يكتب محل "عصير" (وسقاهم ربهم شراباً طهورا) مهضومة
أن يكتب "حلاق" (وجوهٍ يومئذٍ ناعمة) كمان مهضومة
"مطعم" يكتب (كلوا من طيبات ما رزقكم) حلوة كثير
"خياط" يكتب (وكل شيئ فصلناه تفصيلا) بنمشيها
أما أن يكتب سائق "التاكسي" (يا بني اركب معنا ولا تكن مع الكافرين) هاي قوية كثير الصراحة
منذ سنتين
مؤلم أن تتصنع الابتعاد وأنت من الشوق تكاد تنفجر
- جبران خليل جبران
منذ سنتين
قد يعشق المرءُ من لامالَ في يده
ويكره القلبُ من في كفّه الذهب
ما قـيمة الناس إلا في مبادئهم
لا المال يبقى ولا الألقاب والرتب
- عبدالرحمن العشماوي
منذ سنتين
أن تأتي متأخراً خير من أن لا تأتي أبداً
منذ سنتين
جمعة مباركة على الجميع
منذ سنتين
رأس الحكمة مخافة الله
منذ سنتين